اعتقال شرطي بتهمة الإيذاء العمد المفضي إلى الموت

أمر قاضي التحقيق، مساء اليوم الأحد، بإيداع الشرطي الدراج الذي طارد الهالك عثمان بالسجن المحلي عكاشة، في إطار تدبير الاعتقال الاحتياطي.

وقرر الوكيل العام للملك إحالة الشرطي على قاضي التحقيق، الذي استمع إليه تمهيديا، وقرر إيداعه السجن ومتابعته بتهمة الإيذاء العمد المفضي إلى الموت دون نية إحداثه.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن الظروف والملابسات الحقيقية المرتبطة بالحادث المروري الذي أودى بحياة سائق دراجة نارية وإصابة فتاتين كانتا برفقته، وكذا تحديد مدى علاقة هذا الحادث بتدخل أمني باشره أحد عناصر شرطة السير والجولان.

وشددت على أن ضباط الشرطة القضائية يعكفون حاليا على تفريغ مجموعة من المحتويات الرقمية انطلاقا من كاميرات للمراقبة وثقت الحادث، بغرض الكشف عن الظروف الحقيقية للتدخل الأمني الذي باشره دراجي شرطة المرور ومدى علاقته بالحادثة، كما باشروا تحصيل إفادات العديد من الشهود من مستعملي الطريق ممن عاينوا وشاهدوا وقائع هذا الحادث.

وأضافت أنه تقرر إيداع الشرطي الدراجي تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي، موضحة في المقابل أن “المعلومات الأولية المستقاة من المعاينات المنجزة تشير إلى أن الشرطي التابع لفرقة السير والجولان طارد دراجة نارية عادية كان على متنها ثلاثة أشخاص، من بينهم فتاتان، وهو ما نجم عنه حادث مروري تسبب في وفاة السائق وإصابة مرافقتيه بجروح بليغة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى