التحقيق مع تلميذ حرض تلميذة على الهروب من منزل أسرتها

فتحت السلطات الأمنية تحقيقا مع تلميذ وتلميذة كانا قد اختفيا عن الأنظار طيلة ثلاثة أسابيع، في مدينة الفقيه بنصالح.

وبدأت قصة هذين التلميذين منذ الثالث من شهر يوليوز الجاري، تاريخ اختفاء الفتاة مباشرة بعد اجتيازها امتحانات البكالوريا. وهو ما استنفر الأمن بحثا عنهما بعد تبليغ أسرتها باختفائها المفاجئ.

وحسب مصدر فإن التلميذة إكرام بعد مرور ثلاثة أسابيع اتصلت بأسرتها المتواجدة في مركز سوق السبت اولاد النمة من هاتف آخر لتخبرها أنها متواجدة في إحدى مدارات مدينة الفقيه بنصالح لوحدها، لتربط الأسرة الاتصال بالشرطة التي حرت الى عين المكان واصطحبتها إلى مخفر الشرطة لتحرير محضر لمعرفة حيثيات اختفائها وظهورها المفاجئ.

واعترفت أنها كانت ضحية إغراء من قبل تلميذ يكبرها سنا هو الذي حرضها على ترك منزل أسرتها والالتحاق به في الفقيه بنصالح، وقد تحركت الشرطة لإلقاء القبض عليه والتحقيق معه، حيث تواجهه تهمة التغرير بقاصر وتحريضها على اختلاق سيناريو وهمي للاختطاف وهتك عرضها بدون عنف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى