أخر الأخبار

القضاء يقول كلمته في قضية الثرية المتسولة بأكادير

أحالت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لأكادير، الاثنين، المرأة “المتسولة الثرية”، على السجن المحلي لأيت ملول، بتهمة احتراف التسول دون الحاجة لذلك والنصب والاحتيال”.

واقفت مصالح السلطة المحلية لأورير المعنية بالأمر يوم الجمعة الماضي، وإخضاعها للبحث الأولي حيث تبين اتخاذها للتسول كـ “حرفة ومهنة”، وهي التي تملك سيارة فارهة رباعية الدفع ومنزلا كبيرا وتتوفر على رصيد بنكي، ليتم تسليمها إلى مصلحة الدرك الملكي لتغازوت، من أجل إجراء بحث تفصيلي معها، تحت إشراف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لأكادير.

وقد كانت المتسولة المتهمة تواضب على استجداء المارة والساكنة المحلية بمنطقة أورير والنواحي، إذ تعمد إلى ركن سيارتها الفارهة بأحد الأزقة لتغير ملابسها بأخرى رثة وتضع برقعا، حتى توحي بأنها تعاني من فقر مدقع، وذلك قبل أن تثير تحركاتها انتباه عدد من السكان الذين تعقبوها، كما التقطها جهاز “كاميرا” للمراقبة لمنازل بالمنطقة، فكانت النقطة التي أوقعتها في أيدي المصالح الأمنية التي تعقبتها إلى حين توقيفها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى