جمعية مغرب الرياضات تنظم حدثا إنسانيا بمشاركة لاعبين سابقين

لم يسبق أن ترأستها سيدة منذ تأسيسها سنة 2011

تنظم جمعية “مغرب الرياضات”، التابعة للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات، حدثا إنسانيا، في 11 نونبر المقبل، من خلال النسخة الثانية لـGrand Gala Sportif .

ومن المنتظر أن يجمع الحدث قدماء اللاعبين السابقين، وهو مناسبة لجمع التبرعات لاستعمالها لأغراض إنسانية.

وتؤكد جمعية مغرب الرياضات، في بلاغ لها، عن رغبتها الجامحة في تطوير وتشجيع الرياضة الجامعية ذلك عبر كل تحركاتها وأنشطتها منذ تأسيسها سنة 2011.

وتنظم سنويا جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى والمؤتمر الوطني للرياضة، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حيث تعتبر هذه الجائزة واحدة من أكبر التظاهرات الرياضية على الصعيد الوطني حيث يحضرها ما يفوق 600 طالب وطالبة.

وأكدت أن جائحة كورونا لم توقف نشاط وحيوية الجمعية، حيث أثبتت تمام الحضور بتنظيم جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى بعد انقطاع سنتين، واستقبلت أزيد من 450 طالب وطالبة من مختلف الجمعيات، إلى جانب حفلات مرافقة للنشاط ضمت نخبة من أشهر الفنانين.

وعلى مر 11 سنة من تأسيسها لم يخول قط لامرأة الفرصة لترأس جمعية مغرب الرياضات، وتسيير إدارتها، و لكن تم استثناء في انتخابات 2022-2023 منح الإدارة لآية ناصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى