فضيحة جنسية تورط أستاذا مغربيا عضو في لجنة ملكية

أوقفت جامعة أمستدرام بهولندا، أستاذا مغربيا يدرس اللغة والثقافة الفرنسية وعضو في لجنة النموذج التنموي التي يرأسها شكيب بنموسى عن التدريس. وذلك بعد اتهام طالبة له بالتحرش، وهي الواقعة التي تعود لسنة 2017.

وأشارت وسائل إعلام هولندية، إلى أن القضية فجرتها شابة هولندية، بعدما اتهمت الأستاذ بالتحرش بها جنسيا عندما كانت تدرس عنده بالسنة الثالثة، وذلك بعدما زارته في الشقة التي يقيم فيها.

ولم تستبعد ذات المصادر أن تكون هناك طالبات أخريات قد عانين من نفس السلوك الشاذ، ومن المرجح جدا أن يكشفن عن هوياتهن وتفاصيل قصتهن مع الأستاذ في قادم الأيام.

وقد نشرت وسائل الإعلام الهولندية، الفضيحة على نطاق واسع على صدر صفحاتها و على قنواتها، بينما أشارت صحيفة “التليغراف” الشهيرة لجنسية وهوية المتهم والذي قالت أنه مغربي، فيما لم يصدر أي نفي عن ذات الشخص المشار إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى